هذه أسباب اللجوء إلى السحر والشعوذة وإشعال النيران في يوم عاشوراء

هذه أسباب اللجوء إلى السحر والشعوذة وإشعال النيران في يوم عاشوراء

10 محرم، أو يوم "عاشوراء"، يوم له طابع خاص لدى المسلمين، سُنّتهم وشيعتهم، وإن اختلفت طقوس إحيائهم له..طقوس انزاحت عن طابعها الديني، لتتلبّس بلبوس السحر والشعوذة والبدع وغيرها من الأعمال التي لا تمتُّ إلى الدين بأي صِلة.

وباتت ذكرى عاشوراء في المغرب مقرونة بعدد من الطقوس المنافية لما ينصّ عليه الدين الإسلامي، مثل التعاطي للسحر والشعوذة، أو طقوس أخرى مزعجة، كتفجير الأطفال للمفرقعات، ورشّ المارة بالماء، وإشعال النار في الفضاءات العمومية...

ورغم الاستنكار الذي تُواجَه به هذه الطقوس فإنها ما فتئت تتكرر سنة بعد أخرى، دون أن يُفلح التطوّر الذي يشهده المجتمع المغربي في الحدّ منها، بل إنها مرشحة لأن تستمر في المستقبل، خاصة أنَّ "مشعلَ" جزء منها يحمله الأطفال الصغار.

ويُجمع علماء الدين على أنّ الطقوسَ المُمارَسة بمناسبة الاحتفال بعاشوراء بِدَع مخالفة للدين الإسلامي. وفي هذا الإطار يقول الداعية المغربي معاذ شطيط إنّ إقدام بعض الناس على التعاطي لأعمال السحر والشعوذة وغيرها من الطقوس المخالفة للإسلام "مردُّه إلى الجهل".

واعتبر الداعية المغربي أنّ ما يدفع الناس إلى اللجوء إلى أعمال السحر والشعوذة في عاشوراء هو اعتقادهم بأنّ "الشياطين تكثر في هذه المناسبة، فيُعطي السحر أكله"، ذاهبا إلى القول إنّ كل هذه الطقوس "مجرد خزعبلات، وتُسقط فاعلها في براثن الكفر".

وبالإضافة إلى أعمال السحر والشعوذة، تعرف مناسبة عاشوراء ممارسة عدد من الطقوس، مثل إشعال النيران في الفضاءات العامة، والقفز عليها؛ وهي أعمال يتوهم ممارسوها أنهم "يطردون النحس والبلاء".

وترتبط مناسبة عاشوراء لدى المسلمين السنّة بإنقاذ النبي موسى من بطش فرعون، إذ كان اليهود يصومون هذا اليوم، ولما استفسر الرسول صلى الله عليه وسلم عن السرّ، بعد قدومه من مكة إلى المدينة، أمر المسلمين بصيامه، لأنّهم أوْلى به من اليهود.

ويعزو محمد أكديد، أستاذ باحث في علم الاجتماع، الطقوس التي يمارسها المغاربة في مناسبة عاشوراء إلى أنهم كانوا يعتنقون قبل الإسلام ديانات أخرى كالمسيحية واليهودية والوثنية، ظلّت آثارها عالقة في مجموعة من الطقوس والعادات التي يمارسونها.

واعتبر أكديد أنّ الطقوس التي يمارسها المغاربة في مناسبة عاشوراء تتمّ عن غير وعي، إذ لا يعرفون أصولها، على حد تعبيره.

 

البحث

صفحة الفيسبوك

آخر المواضيع

شبكة المقاهي الثقافية بالمغرب تختتم أنشطة مكتبها الحالي......تقديم وتوقيع مسرحية "حمار رغم أنفه" بالقنيطرة

(التفاصيل...)

التراث اليهودي يفقد الأنثروبولوجية المغربية بيرلا كوهين عن 62 عاما

(التفاصيل...)

رصيف الصحافة: تغييرات في صفوف أمن القصور والإقامات الملكية

(التفاصيل...)

شبكة متخصصة في قرصنة الأرصدة البنكية تقع في قبضة أمن طنجة

(التفاصيل...)

توقعات أحوال الطقس لليوم الإثنين

(التفاصيل...)

آخر التغريدات

24 ساعة

صوت و صورة

عادل الميلودي: "الشباب كون لقا فين يخدم كاع ميحرك.. والشباب تيعانيو من القمع"

(التفاصيل...)

خطير.. نداء استغاتة من إمام مسجد لأمير المؤمنين الملك محمد السادس حول تظلم من مسؤول نافذ في الدولة

(التفاصيل...)

عاجل و حصري : مقطع فيديو +18 يوثق مقتل علي صالح

(التفاصيل...)

حزب الاستقلال .. بركة يتشبث بوحدة تنظيمه ويشكر شباط على تضحياته

(التفاصيل...)

الملتقى الوطني للخيول البربرية و العربية-البربرية في نسخته الأولى بالجديدة + فيديو حصري

(التفاصيل...)

الإشتراك عبر البريد الإلكتروني

قم بإدخال بريدك الإلكتروني لتصلك جميع مستجدات الموقع. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت.