شيخ الإسلام سيدي محمد بالعربي العلوي المدغري وزير التاج

شيخ الإسلام سيدي محمد بالعربي العلوي المدغري وزير التاج

منذ مدة بدأت أسمع بعض الكلمات كالسلفية و ماشابه ، بدأت أبحث بجد عن هاته الكلمة في مشارق و مغارب الكتب و جدت أوجه مختلفة و لكن ما أثارني هو أن لدينا شخصية مغربية بصمت في تاريخ السلفية المعاصرة المغربية و كانت معلمة و قامة فكرية تدرس مؤلفاتها داخل و خارج الوطن من حسن الصدف أن هاته الشخصية كان تجمع مع جدي رحمة الله عليه علاقة خاصة تجمع ما هو ديني و قَبَلِي و عملي بالمجاهد الزاهد و القطب الواضح و النور الساطع شيخ الإسلام سيدي محمد بالعربي العلوي المدغري وزير التاج و الحمد لله على هاته الصدفة أن والدي سيدي محمد بن مولاي أحمد أطال الله في عمره الذي عايشه فترة شبابه أن يحكي لي بعض من مناقب هذا الشيخ الجليل المعروف بكراماته و كرمه ، و جانبا من حياته المعاشة بمدينة الرباط و الضبط ب مَارسا أمام زنقة الطجين مع ذكر بعض أهم المحطات في حياة هذا الشيخ الجليل و هنا سأتطرق عن مساره إنشاء الله ليس بالتفصيل الدقيق لأننا سنحتاج أيام و أيام لسردها .


هو الشيخ العلامة أبو مصطفى محمد بن العربي المدغري الفلالي الحسني العلوي الهاشمي القريشي ؛ من والده مولاي العربي العلوي وأمّه الشريفة لالة الهاشمية العلوية الّذَيْن خلّفا إلى جانب محمد ابنا آخر هو مولاي الصديق، وبنتا اسمها لالة صفية ، يمتد نسبه رحمه الله إلى محمد بن عبد الله الملقب بالنفس الزكية ( أخو إدريس الداخل للمغرب وجد الأدارسة ) بن عبد الله بن الحسن المثنى بن الحسن السبط رضي الله عنه بن علي بن أبي طالب رضي الله عنه وفاطمة رضي الله عنها بنت رسول الله صلى الله عليه وسلم .
ولد رحمه الله تعالى عام 1298 هـ الموافق لـ 1880 م بالقصر الجديد بمدغرة بمدينة الراشدية إقليم تافلالت ، ولي القضاء بمدينة فاس ثم شغل منصب وزير مستشار في مجلس التاج لدا أول حكومة مغربية بعد الإستقلال ، عايش أربعة سلاطين علويين وهم : مولاي عبد الحفيظ العلوي ( الذي أحضره مرة بجانبه في مراكش ) و مولاي يوسف العلوي ، و محمد الخامس ( بن يوسف العلوي ) والحسن الثاني (بن محمد بن يوسف العلوي ) و كانت له أدوار طلائعية في مسيرة الجهاد ضد المستعمر الفرنسي ، كان من أشهر أصحاب العلامة الحافظ المحدث أبي شعيب الدكالي رحمه الله تعالى ، وحامل رايته من بعده لما نفي السلطانُ محمد ( الخامس ) بن يوسف العلوي سنة 1373هـ ووضع المستعمر ابن عمه محمد بن عرفة العلوي ، قام في ذلك قياماً عظيماً، وأفتى بقتال المناهضين ، وجاهر المحتل بالعداوة فنفوه لمدينة تزنيت في جنوب المملكة المغربية ، ونالته جملة من المحن ، والتف حوله الناس بعد وفاة الدكالي رحمه الله ، وجعلوه شيخا للإسلام بالمغرب ، حكى شاهد عيان حضر ساعة تنقية البئر الموجودة في بيت الفقيه وهو البيت المعروف بدار الخنقي نسبة إلى الخنق في مدغرة ، هذا البيت الذي تحول إلى دار لاستضافة السياح  أن عمال البئر وجدوها مخنوقة بأرتال من الكتب المندثرة بطول زمانها في مياه البئر عندما جاء الفرنسيون لاعتقاله سنة 1954 ، ففاجئهم بظاهرة كانت غريبة في ذلك الزمان و هي أنه عندما حمل حقيبة بها حاجاته كان يحمل في اليد الأخرى ثوبا أبيض ؛ فسأله المراقب الفرنسي ، ما هذا ؟ فقال رحمه الله تعالى " إنه كفني " ؛ هناك قال مقولته المشهورة " إن السجن بالنسبة لي فرصة للتفكير و النفي فسحة للسياحة و الموت فرصة للإستشهاد " .

كان الفقيه ابن العربي من العباد الزهاد، واشتهر بالاستقامة والنزاهة، وهي خصال لم يحد عنها رغم إغراءات المناصب التي مرّ بها في فترات كان الارتشاء والمحسوبية أمرا عاديا، ولعلّ المقولة الأمازيغية التي كانت معروفة في أحواز فاس ـ والتي كان يرددها بعض أشياخ القبائل حينما يتعقّد عليهم الإنصاف في قضية من القضايا ـ دليل على هذه النزاهة؛ ومعناها: «هذا ما توصّلت إليه من حكم وليس في استطاعتي مع الأسف أن أُحضر القاضي بن العربي للحكم في قضيتك».

على يسار المشاهد: الشيخ المحدث العلامة محمد عبد الحي الكتاني بجانبه وزير العدل شيخ الإسلام العلامة القاضي أبي شعيب الدكالي ثم الكاتب المفضل غريط  الواقفون: على يمين المشاهد: القاضي العلامة الإمام محمد بلعربي العلوي وبجانبه: عالم جزائري يبدو أنه الطيب العقبي ثم مؤرخ الدولة العلوية مولاي عبد الرحمن بن زيدان رحمهم الله أجمعين.

بعد عقد معاهدة الحماية سنة1330هـ/1912م وإرغام الفرنسيين السلطان مولاي حفيظ على التنازل عن العرش واستقراره بطنجة؛ انتقل الفقيه محمد بن العربي من فاس إلى طنجة كأستاذ لأبناء مولاي حفيظ، ثم عاد إلى مدينة فاس سنة1333هـ/1915م، وبعدها عيّن قاضيا بفاس الجديد والأحواز، وبعد ذلك رحل الفقيه ابن العربي إلى الرباط عندما عيّن رئيسا لمجلس الاستئناف الشرعي الأعلى، ثمّ وزيرا للعدل إلى أن استقال منه سنة1363هـ/1944م، وغداة الاستقلال عيّنه محمد الخامس وزيرا للتّاج، وظل في منصبه هذا إلى سنة 1378هـ/1959م.


وقد أسهم رحمه الله تعالى بباع طويل في طرد المحتل الفرنسي و بصلابة نادرة في إرجاع الملك محمد بن يوسف العلوي من المنفى ، و هو الذي دخل عليه ضابط الإستعلامات الفرنسية ليخبره بصفته وزيرا سابقا  و عندما سأله في تنصيب محمد بن عرفة العلوي ملكا بدل ابن عمه الملك محمد ( الخامس ) بن يوسف العلوي أجابه الفقيه رحمه الله تعالى " يجب إعدام بن عرفة " فسأله الضابط " وكيف و لماذا ؟ " فأجاب الفقيه " لأن شرعنا يقول إذا اشترك اثنان في منصب الخلافة فيجب قتل الثاني " يشير رحمه الله تعالى إلى الحديث الذي رواه مسلم في صحيحه ؛ كتاب الإمارة 1853 : عن أبي سعيد الخدري قال:قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إذا بويع لخليفتين، فاقتلوا الآخر منهما).


كان الشيخ رحمه الله تعالى صديقا للمجاهد المعروف ضد المحتل " الشيخ محمد بن عبد الكريم الخطابي " والذي كان يرافقه الشيخ من جامعة القرويين إلى محل سكن الخطابي في مدرسة العطارين .
كما أنه رحمه الله شد رحاله للإلتحاق بالثائر ضد المحتل الفرنسي " موحا و حمو الزياني الأمازيغي " بعد أن باع متاع بيته .

قال عنه تلميذه العلامة المجدد السلفي محمد تقي الدين الهلالي رحمه الله تعالى : سافرت من العراق إلى البلاد الجرمانية كما تقدم في سنة 1959 بتاريخ النصارى ثم توجهت إلى المغرب، وجلت فيه جولة ثم نزلت عند عميد الدعوة السلفية في المغرب أستاذي ومرشدي شيخ الإسلام محمد بن العربي العلوي في بيته بمدينة فاس رحمة الله عليه وبقيت عنده إلى أن تم نقل عملي من جامعة بغداد إلى جامعة الرباط.
وقال عنه تلميذه الأديب اللغوي محمد المختار السوسي : سيدي محمد بن العربي العلوي الفلالي
دخلت فاسا في اليوم الثالث من المحرم 1343هـ أو اليوم الرابع، فنظمت أولا دروسي، وبعد أسابيع هدتني الصدف إلى مجلس هذا الأستاذ العظيم، فأخذتني أولا فصاحته وصراحته وتضلعه بالعربية والآداب، فلازمته ملازمة الظل للشخص، فبعد نحو شهر، سأل عني الأستاذ بعض الناس، فأخبره بأنني سوسي، ثم أدرك أنني أنتمي لأسرة مجيدة، فكانه أعجبه مني تقدمي في الأدب والعربية، وأنني لست ككثير من الآفاقيين سكان المدارس، فلا أدري بأي سبب كنت أتكلم معه يوما بعد قيامنا من درس، فقال لي إنني عرفت من أنت، فالآن اصغ إليّ، فإنني كنت وفدت على فاس في سنك، فاستفد من تجربتي، أوصيك ألا تتسلف أبدا من فاسي، ولا تتركه يدرك أنك محتاج، فإن ذلك يسقطك من عينه، وها أنذا فكل ما تحتاج إليه من الدراهم فخذه من عندي حتى تصلك الدراهم من عند أهلك، وكذلك الكتب، فهذه خزانتي مفتوحة أمامك، فخذ واقرأ ما قدرت عليه، هذا ما رحب به الأستاذ بتلميذه الغريب، فلا تسل عن مقدار تأثير ذلك في عواطفي، فكانت كيسه متسلفي دائما أربع سنوات فلم أذكر أنني كشفت لفاسي عن احتياجي، وكذلك كانت خزانته مورد كل الكتب التي بها أدركت ما أدركت.


وقال عنه تلميذه عبد الرحيم بوعبيد :" إنني وأنا صغير تتلمذت على الفقيه بن العربي العلوي في المسجد الكبير بسلا " قال " و في صغري كنت أرتاد المساجد و أذكر أن الشباب و الكهول يتسابقون لاحتلال الصفوف الأولى قرب المنبر و الأعناق مشرئبة في الصفوف الأخرى و يأتي الشيخ و يصعد إلى المنبر و يصبح كأنه قريب من جميع فئات الشعب " .
 و قد تتلمذ على يديه نخبة من الكبار ، من أبرزهم العلامة الشيخ المجدد السلفي محمد تقي الدين الهلالي الحسيني ، والشيخ عبد الحي الكتاني ( الذي يروي عنه الشيخ العلامة أحمد النجمي ) و علال الفاسي والذي كان يأتي للإنصات إلى محاضرات الشيخ رحمه الله ، و كذلك الشيخ الوزير اللغوي و الأديب السوسي محمد المختار ، و عدد كثير من القضاة و الوزراء وغيرهم و كذلك ابنه مصطفى بن محمد بن العربي العلوي رحم الله الجميع رحمة واسعة .

توفي رحمه الله سنة 1384 هـ الموافق لـ 4 /06/ 1964م ودفن بمسقط رأسه مدغرة بقصر سيدي أبو عبد الله بمدينة الراشدية إقليم تافيلالت .

                                                                                                                                                                                                                            مروان الشريف

البحث

صفحة الفيسبوك

آخر المواضيع

بنعبد الله في ورطة بسبب قضية الصحراء المغربية

(التفاصيل...)

زيادات مرتقبة في معيشة المغاربة بحسب قانون مالية 2018

(التفاصيل...)

الوكيل العام للملك بالعيون يوضح حقيقة اغتصاب وقتل فتاة

(التفاصيل...)

"بسيج " يطيح بعصابة متخصصة في الاختطاف وطلب فدية

(التفاصيل...)

أمسية طربية بامتياز في اليوم الافتتاحي لثاني دورات مهرجان مكناس

(التفاصيل...)

آخر التغريدات

24 ساعة

صوت و صورة

حزب الاستقلال .. بركة يتشبث بوحدة تنظيمه ويشكر شباط على تضحياته

(التفاصيل...)

الملتقى الوطني للخيول البربرية و العربية-البربرية في نسخته الأولى بالجديدة + فيديو حصري

(التفاصيل...)

حملة وطنية .. السلطات العمومية تستعمل جرافة في تحرير الملك العمومي من تسلط أصحاب المقاهي + فيديو

(التفاصيل...)

محمد بن راشد يشهد أول عقد قران لشاب وفتاة من مواطني الدولة في مركز خدمات "1"

(التفاصيل...)

سيمو بنبشير و محمد حديد المليونير الفلسطيني والد جيجي وبيلا يتبادلا المجاملات على استغرام + فيديو للحوار حصري

(التفاصيل...)

درجات الحرارة وأحوال الطقس

مواقيت الصلاة

الإشتراك عبر البريد الإلكتروني

قم بإدخال بريدك الإلكتروني لتصلك جميع مستجدات الموقع. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت.