محاكمة بوعشرين .. محام يتهم المهدي بنبركة بـ"العمالة للجزائر"

محاكمة بوعشرين .. محام يتهم المهدي بنبركة بـ"العمالة للجزائر"

في خرجة غير محسوبة، هاجم المحامي إسحاق شارية، محامي المطالبة بالحق المدني "أمال. هـ"، خلال محاكمة توفيق بوعشرين مدير نشر جريدة "أخبار اليوم"، المهدي بنبركة، الذي يعد من أبرز رموز حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية.

وفهم من كلام المحامي، المعروف بخرجاته التي تثير سخرية المحامين قبل الحاضرين، أنه يصف المهدي بنبركة بكونه "عميلا للجزائر".

وأوضح المحامي، في معرض رده على مينة الطالبي، المحامية والبرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، قائلا: "لا أريد أن أكون حلقة تلعب بها الأحزاب السياسية، واستمعنا لزميلة تنتشي بحزب سياسي ونحن على أبواب حرب مع البوليساريو، قائدها بنبركة بالأمس كان مع الجزائر".

وبمجرد هذا الهجوم العنيف من محام على رمز من رموز حزب "الوردة"، ثارت ثائرة عضوة هيئة الدفاع عن الطرف المدني، التي استشاطت غضبا في وجه المحامي إسحاق شارية.

وخاطبت المحامية مينة الطالبي، التي عبّرت في جلسة سابقة من أطوار هذه المحاكمة عن افتخارها بالانتماء إلى حزبها العريق، زميلها، الذي لم يعرف موقعه ولا يزال نشازا بحسب وصفه في جلسة سابقة، قائلة: "راه بفضل الحزب أنت تفتح فمك وتقول ما تشاء للصحف".

وشددت المحامية والبرلمانية عن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية على أن المهدي بنبركة "الحقوقي والوطني والدولي ما زالت قضيته لم تطوَ بعد، ويعتبر رمزا من رموز استقلال الوطن وبناء الديمقراطية لهذا الوطن"، داعية زميلها شارية إلى سحب الكلمة وهو الطلب الذي استجاب له.

ورفضت المحامية نفسها الكلمة، معتبرة أن "هذه القضية وإن كانت يراد لها أن تكون سياسية فهي لن تكون كذلك؛ بل هي قضية جنسية وأخلاق"، مضيفة أن حزبها "كان له الفضل في بناء هذا البلد، وهو حزب مشترك للوطن والمواطنين جميعا".

وكانت جلسة يوم الخميس قد تفجرت بسبب إقحام حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، من لدن المحامية مينة الطالبي في الملف؛ ففي معرض تمهيدها لمنح أعضاء الدفاع الكلمة، عبّرت محامية الطرف المدني، التي تقوم بالتنسيق بين محاميي المشتكيات، عن اعتزازها بالانتماء إلى حزب سياسي أسهم في الانتقال الديمقراطي.

وأردفت المحامية ذاتها: "لي الفخر بأن حزبي أسهم في ترسيخ حقوق الإنسان وبناء الديمقراطية في بلدنا"، وهو الأمر الذي جر عليها غضبا من دفاع المشتبه فيه توفيق بوعشرين.

وانتفض عبد اللطيف بوعشرين، النقيب السابق للمحامين بهيئة الدار البيضاء ودفاع ناشر "أخبار اليوم"، محتجا على إقحام حزب سياسي في المحاكمة؛ بينما استغرب المحامي حسن العلوي من كلام المحامية متسائلا: "هل هناك حزب يحاكم بوعشرين؟".

البحث

صفحة الفيسبوك

آخر المواضيع

إحتفالات عاشوراء … ”سيلفي“ مع ”القنبول“ يرسل ”وليد“ لمستودع الأموات‎

(التفاصيل...)

الخارجية الأمريكية :المغرب يملك استراتيجية شاملة لمكافحة الإرهاب

(التفاصيل...)

رئاسة النيابة العامة : نراقب الهواتف ونسمح للضباط بالتنكر لمحاربة “الاتجار بالبشر”

(التفاصيل...)

يمكنكم قتلنا أو دهسنا فالثمن جد بخص .....ولد الفشوش كنموذج

(التفاصيل...)

الأمير رشيد يتقدم شخصيات سامية في توديع "جوكر الحسن الثاني"

(التفاصيل...)

آخر التغريدات

صوت و صورة

خطير.. نداء استغاتة من إمام مسجد لأمير المؤمنين الملك محمد السادس حول تظلم من مسؤول نافذ في الدولة

(التفاصيل...)

عاجل و حصري : مقطع فيديو +18 يوثق مقتل علي صالح

(التفاصيل...)

حزب الاستقلال .. بركة يتشبث بوحدة تنظيمه ويشكر شباط على تضحياته

(التفاصيل...)

الملتقى الوطني للخيول البربرية و العربية-البربرية في نسخته الأولى بالجديدة + فيديو حصري

(التفاصيل...)

حملة وطنية .. السلطات العمومية تستعمل جرافة في تحرير الملك العمومي من تسلط أصحاب المقاهي + فيديو

(التفاصيل...)

الإشتراك عبر البريد الإلكتروني

قم بإدخال بريدك الإلكتروني لتصلك جميع مستجدات الموقع. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت.