غاباي يحلم بأصوات "مغاربة إسرائيل" لبلوغ رئاسة الحكومة العبرية

غاباي يحلم بأصوات "مغاربة إسرائيل" لبلوغ رئاسة الحكومة العبرية

سلطت صحيفة "ذي آراب ويكلي" الضوء على مغاربة إسرائيل، ثاني أكبر تجمع عرقي داخل الدولة العبرية، وعن مدى الدور الذي يمكن أن يقوموا به للدفع بالسياسي الإسرائيلي من أصول مغربية آفي غاباي، الزعيم الجديد لحزب العمل الإسرائيلي، لمنافسة رئيس الوزراء الحالي بنيامين ناتانياهو في الانتخابات التشريعية المقبلة، المزمع إجراؤها سنة 2019.

وأبرزت الصحيفة المهتمة بشؤون الشرق الأوسط أن غاباي، الابن السابع من بين ثمانية أطفال رأوا النور في المغرب من أبوين يهوديين مغربيين، قبل أن يقررا الهجرة إلى إسرائيل، سيبحث بدون شك عن دعم مغاربة إسرائيل في الانتخابات المقبلة، خاصة أن الحزب الذي يترأسه منذ يوليوز الماضي "هيمن منذ فترة طويلة على السياسة الإسرائيلية، لكنه لم يكن يتمتع بالسلطة منذ عام 2001 لكون المحللين يرون أنه تحول من جذوره الاشتراكية ليصبح حزبا من النخب التي تبدو أقل التزاما بقضية المساواة الاجتماعية".

وذكر المصدر الإعلامي ذاته أن عدد اليهود المغاربة قارب 260 ألفا في أربعينيات القرن الماضي، 90 ألفا منهم سيتركون المملكة بعد إنشاء الكيان الإسرائيلي سنة 1948 للبحث عن حياة جديدة هناك، إلا أن أعدادهم انخفضت مع مر السنين إلى أقل من 3 آلاف مغربي مقيم بإسرائيل، "لكنها تبقى الأكبر بمنطقة شمال إفريقيا والشرق الأوسط".

ونقلت الصحيفة رأي أحد اليهود الإسرائيليين من أصول شرق أوسطية، قال فيه إنه لن يصوت لحزب العمل في هذا الوقت. وأضاف الفنان البالغ من العمر 37 عاما، والذي يعيش في تل أبيب، أنه "لا يثق في حزب العمل على الإطلاق حتى لو كان يقوده يهودي مزراحي".

"لا أحد يريد أن يحكمه أناس (قادة حزب العمل) ينشرون الكراهية. الجميع يدعم نتنياهو بسبب كراهية اليسار له"، يقول هذا الشاب، الذي ينتمي إلى طائفة يهودية دعمت بقوة نتنياهو في انتخابات 2015، بسبب "تشكيها من منذ فترة طويلة من التمييز في دولة يهودية تسيطر عليها النخبة البيضاء من أصل أشكنازي في جميع القطاعات الرئيسية"، بحيث "عاش الكثير من اليهود المزراحيون بمدن الصفيح في ظروف سيئة بعد إنشاء إسرائيل".

ونقلت الصحيفة في المقابل رأي أستاذ للاتصال في إحدى الجامعات التركية، نفى فيه "وجود أي تمييز ضد اليهود من أي أصل داخل إسرائيل"، قبل أن يهاجم القادة الإسرائيليين من أصول مغربية، واصفا إياهم بـ"المحافظين والمنغلقين جدا"، وبـ"الراغبين في إرجاع إسرائيل إلى العصور الوسطى".

وينوي غاباي، الذي كان يشغل منصب رئيس إحدى أكبر شركات الاتصالات في إسرائيل، إلى جانب عمله كذلك في وحدة استخبارات عسكرية، خلافة رئيس الوزراء الإسرائيلي الحالي، وذلك عبر جلب أعضاء جدد للحزب الذي يقوده، على غرار الأعضاء الجدد الذين مكنوه من حسم سباق زعامة الحزب لصالحه.

وأعلن غاباي، في سياق منافسته لنتانياهو، اتجاهه لمضاعفة العضوية في الحزب، مبرزا أن هذا الأخير بحاجة على الأقل إلى 100 ألف عضو بحلول الانتخابات المقبلة، أي حوالي ضعف عدد الأعضاء الحالي، قبل أن يعلن بشكل رسمي انطلاق الحملة لخلافة المسؤول الإسرائيلي البارز، وتعهد بالحلول في مكان حزب الليكود الذي ينتمي إليه نتانياهو، عبر الحصول على 30 مقعدا الكافية لذلك.

وسبق لغاباي أن قدم استقالته من حكومة نتنياهو السنة الماضية، عبر خطاب شديد اللهجة، اتهم فيه الائتلاف الحاكم بقيادة الكيان الإسرائيلي إلى المجهول.

البحث

صفحة الفيسبوك

آخر المواضيع

تطبيق هاتفي يسهل الدعارة و المواعد و إقبال كثيف للمغاربة على خدماته‎

(التفاصيل...)

من أفشى "السر المهني " وعرض أستاذة البيضاء "للتشرميل"؟

(التفاصيل...)

العماري: لن أتنازل عن متابعة المحامي شارية

(التفاصيل...)

نقابات تعليمية تخوض “مسيرة الوحدة من أجل كرامة الأسرة التعليمية “

(التفاصيل...)

الزفزافي يفرض شروطه على الفرقة الوطنية

(التفاصيل...)

آخر التغريدات

صوت و صورة

حزب الاستقلال .. بركة يتشبث بوحدة تنظيمه ويشكر شباط على تضحياته

(التفاصيل...)

الملتقى الوطني للخيول البربرية و العربية-البربرية في نسخته الأولى بالجديدة + فيديو حصري

(التفاصيل...)

حملة وطنية .. السلطات العمومية تستعمل جرافة في تحرير الملك العمومي من تسلط أصحاب المقاهي + فيديو

(التفاصيل...)

محمد بن راشد يشهد أول عقد قران لشاب وفتاة من مواطني الدولة في مركز خدمات "1"

(التفاصيل...)

سيمو بنبشير و محمد حديد المليونير الفلسطيني والد جيجي وبيلا يتبادلا المجاملات على استغرام + فيديو للحوار حصري

(التفاصيل...)

درجات الحرارة وأحوال الطقس

مواقيت الصلاة

الإشتراك عبر البريد الإلكتروني

قم بإدخال بريدك الإلكتروني لتصلك جميع مستجدات الموقع. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت.