مبادرة تضامنية بأبعاد إنسانية مشتركة و فريدة بين يهود و مسلمين مغاربة في سابقة من نوعها تبرز قوة تلاحم الشعب المغربي رغم الاختلاف

مبادرة تضامنية بأبعاد إنسانية مشتركة و فريدة بين يهود و مسلمين مغاربة في سابقة من نوعها تبرز قوة تلاحم الشعب المغربي رغم الاختلاف

وفاء بوعودها للمرة الثالثة على التوالي و بمناسبة شهر رمضان الأبرك ،تستمر جمعية شباب الطائفة اليهودية" لوبافيتش" بالمغرب بقيادة الحاخام "ليفي بانون "وبشراكة مع جمعية ميمونة برئاسة السيد المهدي بودراع و بتنسيق مع الحاخام "ياخييل إسكستين "مؤسس و رئيس الأخوية الدولية لليهود و المسيحيين ، في النسخة الثالثة من حملة توزيع قفة رمضان على الأسر الفقيرة المعوزة والأرامل والأيتام وعائلات ذوي الاحتياجات الخاصة و المرضى بمراكش ( الملاح ، كنيس دار العزامة ) و سلا(مركز لذوي الاحتياجات الخاصة) و الدارالبيضاء  .

وقد استهدفت الحملة يوم أمس الأحد 19 من شهر يونيو الجاري 2017 مجموعة من المعوزين والفئات المحتاجة، حيث وزعت أكثر من 1500 قفة، وتضم

 القفة مجموعة من المواد الأساسية للغذاء. وتقوم في كل مرة بتوزيع هذه المساعدة الإنسانية على الفئات المعوزة بالمدن السالفة الذكر.

و ما ميز هذا النشاط الخيري الفريد من نوعه هو إقبال الناس و الفرحة على وجوه المستفدين لتلقيهم القفة الرمضانية من طرف شباب الطائفة اليهودية بقيادة الحاخام "ليفي بانون" و كان الحدث البارز و المؤثر هو تسليم طفل صغير من الطائفة اليهودية المدعو "مانديل" لهدية تذكار لفائدة الأطفال المسلمين مع الابتسامة المتبادلة بين الطرفين والتي تدل على المحبة و الاحترام المتبادل بين الطرفين منذ القدم و على روح التآزر و الوطنية بأبهى حلته.


و في تصريح للسيد الحاخام ليفي بانون إن توطيد العلاقة التي تجمع بين اليهود والمسلمين، هو هدفنا و التعاون أساسي و ضروري ، و الذهاب بعيدا بقاطرة التنمية لوطننا المغرب إلى الأمام ، و أرى أن المجتمعات المسلمة واليهودية تشترك في التراث ، وكانت هناك جسور اتصال بينهما في الماضي، وسنسعى إلى بناء المزيد من الجسور داخل المجتمع في المستقبل . فجذور يهودية المغرب الإسلامي تمتد إلى عهود سحيقة ، إذ يُعد اليهود تاريخيا أول مجموعة غير أمازيغية وفدت على المغرب وما تزال تعيش فيه إلى يومنا هذا ، وقد كان مجيئهم إلى الشمال الأفريقي في هجرات منقطعة كان أولها مع الفينيقيين، والواقع أن اليهود تمكنوا من معايشة المسلمين في أجزاء كثيرة من المغرب ، و إن هاته المبادرات إلا البداية و لن نتوقف للعطاء للوطن و ذلك تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة أمير المؤمنين الملك محمد السادس نصره حامي حمى الملة والدين و لا ننسى بالترحم على فقيدي العروبة و الإسلام جلالة الملك الحسن الثاني و السلطان محمد الخامس الذان دافعا باستماتة و قوة عن حقوق الشعب المغربي بكل أطيافه ، و في الأخير قال عبارة مؤثرة : التعايش ليس مقولة عبثية وإنما أسلوب حياة يطبق على أرض الواقع.

 

البحث

صفحة الفيسبوك

آخر المواضيع

هدم بناية بضفة بورقراق.. الملك يقطع مع جشع واحتكار المستثمرين

(التفاصيل...)

العثماني يدعو لخفض أسعار المواد الأكثر استهلاكا

(التفاصيل...)

توقيف موظف ينتحل صفة عميد شرطة يوهم ضحاياه بالتوظيف

(التفاصيل...)

رجل أمن يسرد قصة تعرضه لشلل نصفي ومعتقلو الحراك “حكموا علينا نمشيو فحالنا”

(التفاصيل...)

عاجل: القضاء يقول كلمته في حق مقطعة جثة اجنبي بمراكش

(التفاصيل...)

آخر التغريدات

24 ساعة

صوت و صورة

عاجل و حصري : مقطع فيديو +18 يوثق مقتل علي صالح

(التفاصيل...)

حزب الاستقلال .. بركة يتشبث بوحدة تنظيمه ويشكر شباط على تضحياته

(التفاصيل...)

الملتقى الوطني للخيول البربرية و العربية-البربرية في نسخته الأولى بالجديدة + فيديو حصري

(التفاصيل...)

حملة وطنية .. السلطات العمومية تستعمل جرافة في تحرير الملك العمومي من تسلط أصحاب المقاهي + فيديو

(التفاصيل...)

محمد بن راشد يشهد أول عقد قران لشاب وفتاة من مواطني الدولة في مركز خدمات "1"

(التفاصيل...)

درجات الحرارة وأحوال الطقس

مواقيت الصلاة

الإشتراك عبر البريد الإلكتروني

قم بإدخال بريدك الإلكتروني لتصلك جميع مستجدات الموقع. يمكنك إلغاء الإشتراك في أي وقت.